CHRA.TV

Voorbeeld-HTML-pagina

ئامادەبووانى ئێستا 26 میوان

طلبة کردستان و ماضیهم المجید

الطلبة صنف مهم من اصناف المجتمع و طبقة واعیة و مدرك لما یدور حوله ناضلو فی الماضی نضالا سیاسیا و ثقافیامن اجل تجسید دورهم فی قضیة شعبهم و الحفاظ علی مکتسبا تهم و حقوقهم الثقافیه و الاجتماعیه فضرورة حتمیة ان یتم تنظیمهم ضمن اتحاد او مجموعة لیمارس دورهم بصورة جیده و یؤدو واجباتهم و‌ یدافعوا عن حقوقهم الدراسیه و التربویه و الثقافیه و الا جتماعیة فطلبة كردستان كبا قی طلبة شعوب العالم من حقهم تاسیس اتحاد لهم فتم ذلك فی  شباط عام ١٩٥٣ فی ذا كرتی ملحمة بطو لیة من ملا حم اتحا د طلبة كر دستان كنا مجموعة صغیرة من طلبة الكرد فی اعدا دیه النضا ل فی بغداد فی عا م الف و تسعما ئه وثلا ثه و سبعو ن و فی عشرون   اذا ر كنت انذاك  طا لبا فی الصف الخا مس الأدبی فی ذ لك الیوم یقیمو ن ا لكرد حفلا ت شعبیة فی مدارسهم بقدوم عید نوروز القومی المبا رك و نحن كناعدد قلیل من طلبة الكرد المنتمین الی ا تحا د طلبة كردستا ن.

 

كنا متحمسین با لشعو ر القومی با حیاء عید نوروز فی المد رسه فطا لبنا من ا لاتحاد  الوطنی  لطلبة البعثیین  ‌استعما ل الا ذاعة المد رسیه تم الموافقة  و فی الفرصة الا ولی بدأنا الا حتفال   بأنشودة  (یارقیب الزمان)یا رقیب الزمان سجل بأ ن الكرد با قون ها هم ا حیاء هنا لیس تفنیهم المدا فع لا  ولا یهز مهم الا عداء انما الكرد كا لأسود  اذا قا موا نحن ابنا ء میدیا و كیخسرو دیننا ایما ننا كردستا ن فصا رت ضجة كبیرة من قبل طلبة البعثیین  فقا لوا هذا ممنو ع فقلنا ا ی ممنوع تتكلمو ن عنه فهذا ما رش الكرد ورمز بقا ئنا و نضا لنا وصمودنا تنیر الدرب اما م اجیا لنا لمما رسة حیا ة حرة كریمة لشعبنا الكردی المنا ضل فبعده اخذ الا خ بهجت مایك الا ذاعه و نا دی بأ علی صو ته رجل علی جبا ل كردستا ن وا قف و بیده را یة الكرد یر فر ف و هو البا رزا نی بین العا لم معروف واستمر ت الحفلة فی اوقات  الفر ص و بعد انتها ء المدرسة ذ هبنا الی بیو تنا و فی الطر یق یرون  الطا لب بهجت و هو كا ن رئیس خلیة المد رسة لاتحاد طلبة كردستا ن فأعتدی علیه من قبل طلبة البعثیین و جرح فی را سه و ید ه و فی یو م التا لی عند ما ذ هبنا الی المدرسة شا هد نا الأخ بهجت و هو مجر وح و را سه و ید ه مشد ودا ن با للفا ف الطبی فعر فنا منه ما حصل له من قبل طلبة البعثیین فبعد انتها ء دوام المدرسة ذهبنا جمیعا  و عد د نا لا تتجا و ز اصا بع الید ین الی مقر اتحا د طلبة كر دستان وا لتقینا  با لأخ العزیز عا دل مرا د كا ن رئیسالاتحا د طلبة كردستان انذاك و تم تبا حث الموضوع معه فقررنا با ننا سوف نقوم با لرد علی طلبة البعثیین و فی المد رسة دفا عا عن زمیلنا بهجت وا نشودة (ئه ی ڕه قیب) بارواحنا علما با ن الشعو ر القو می كان قویا لدی الکرد لأننا تعلمنا من قاداتنا العظام شیخ محمود الحفید و قاضی محمد و البارزانی الخالد ان لانقبل الأهانة من احد وندافع عن ‌قضایانا الوطنیة و القومیة  فا خذنا الموافقة من الاخ رئیس اتحا د طلبة كر دستان فقا ل والله سوف اقف معكم والی جانبكم انا و کافة المسؤلین الکرد فی بغدا د  انذ ا ك وتم توقیت الفرصة الثا نیة بعد الدرس الثانی و فی الیوم التا لی بعد الموافقة بدأنا العملیة وسیطر نا علی حانوت المدرسة وتم  ضرب طلبة البعثیین با لقنا نی الفارغه للمشروبا ت الغازیه  فجعلنا سا حة المدرسة جحیما لهم و جرح منهم احدی عشر  طا لبا بعثیا و من جانبنا جرح ثلا ثة فقط و هم مظفر و بهجت و ا نا فا تح و لحد الا ن ا ثا ر الجرح با قیة فی یدی ولكنه شرف لی و افتخر به سا همت فی یو م ما فی الدفا ع عن  كرا مة الكرد و كردستان.

 

انه لفخر لنا نحن مجموعة صغیرة من طلبة كر دستان و قبل مایقارب اربعون عاما و قفنا بو جه الظلم والطغیا ن البعثیین  فی عقر دارهم فی بغداد العاصمه كنا لا نخا ف مها ب الریح و لا زئیر الا سد علما بان ساحة المدرسة بعد دقا ئق من بدأ العملیة أمتلأت با لا ستخبا رات و قوات الخاصة وا البعثیین الكبا ر وقا لوا لنا سوف نحولكم الی محكمة الثوره والله ما كنا نخا ف الموت من اجل الدفا ع عن كلمةالكرد و كردستا ن والتضحیة فی سبیله علما با ن الاخ عا دل مرا د و مجمو عه من المسؤلین   الکرد  فی بغداد حضر وا فو را الی المدرسة ووقفوا بجا نبنا ولن یتخلوا عنا و اتمنی من الجیل الجدید من طلبة کردستان ان یمارسوا دورهم بفعالیة اکثر لأنهم رجال الغد و هم الذین یدیرون دفة الحکم فی المستقبل فهكذا دا فعنا فی الما ضی عن کرامة الکرد و عید نوروز القومی و الاناشید الوطنیة القومیة وبعد ان شاركنا فی تحریر العراق واقا مة نظا م دیمقراطی فد رالی و دستو ر منتخب صو ت له الشعب بكا مله ونحن ككرد شاركنا فی الحكومه و كتا به الدستور بصو رة فعا له بعد ما عاناه الشعب الكردستانی طوا ل حكم ال البعثیین من الأ نفا ل  و الا با دة الجما عیة وضر ب مد ننا و قرا نا با لا سلحة الكمیا ویة و تد میر أ ربعة الا ف قریه و تعریب و تبعیث و ترحیل ابنا ء الكرد فی كركوك ومنا طق اخری و ا لا ن فی ظل د ستور منتخب و عراق دیمقرا طی فید رالی فلیعلم العرب الشوڤینیون نحن ککرد لن نساوم علی شبر واحد من ارض کردستان الطاهرة الممتدة من سلسلة جبال حمرین الی مدینة زاخو الجمیلة و نعتز و نفتخر بالقیادة الکردیه الحکیمه (مام جلال و کاك مسعود) معروفین حتی فی المحافل الدولیه بجدارتهم   و وطنیتهم فی ادارة العراق و اقلیم کردستان و توطید اواصر المحبة و الوئام والاخوة بین مکونات الشعب العراقی بعد الغا ء قرارات مجلس قیادة الثورة المنحل و لجنة شوؤن الشمال من قبل  رئاسة مجلس الوزراء  أراه خطوة ایجابیة لعودة المناطق المنتزعة من کردستان الی حضینة الأم و نتعا مل مع المر كز علی اسا س الدستور و تطبیق ما دة ما ئه واربعون فخلا ف ذالك یودی الی تجزئة العراق و نحن  ککرد فی غنی عنها مرحبا بكل و طنی شریف یرید الخیر لعراق دیمقرا طی فدرالی و التعا یش الأ خوی بین الكرد وا لعرب شراكة فعلیة نا بعة من ایما ن

صا دق بحق تقریر المصیر لشعب كردستا ن

 

ماموستا فاتح

هولندا