CHRA.TV

Voorbeeld-HTML-pagina

ئامادەبووانى ئێستا 34 میوان

اهمية المواقف عند قادة الكرد

عند زيارة مسعود البارزاني بصفة رئيس الاقليم الى دول اوربا وغيرها من دول العالم يكون العلم الكوردستاني حاضرا كون أقليم كوردستان معترف به دوليا. ولكن عند زيارة البارزاني الى تركيا وايران لاحظنا انهم لم يحضروا علم كوردستان ولا حتى علم العراق!!

وهنا تذكرت موقفا مهما وشجاعا للرئيس الشيشاني عندما ذهب مع وفد شيشاني للمفاوضات مع وفد روسي بزعامة الرئيس الروسي بوريس يلتسن حينذاك. وحينما جلس الرئيس الروسي على رأس الطاولة (اي انه كان يحسب الشيشان جزءا من روسيا) , حينها ثار الرئيس الشيشاني وأبى ان يجلس الاَ ان يكون الرئيس الروسي مقابله على الطاولة لان غير ذلك يعتبر اهانة للشيشان . وبالفعل أُجبر الرئيس الروسي على تغيير مقعده ! فهذا الموقف من الرئيس الشيشاني (التي كانت دولة صغيرة وضعيفة) امام دولة عظمى كروسيا يجب ان يستفيد منه قادة الكورد وان تكون لهم مواقف امام الدول التي تحاول ان تهين الشعب الكوردي! فلا تركيا ولا ايران اقوى من روسيا ولمن يريد المشاهدة فهذا الرابط يظهر اللقاء..

گۆران